أحدثت الهيئة العامة للاستشعار عن بعد عام 1986 بموجب المرسوم التشريعي رقم /8/ وحلت بذلك محل المركز الوطني للاستشعار عن بعد الذي أُسس عام 1980،  لتصبح الهيئة فيما بعد وفق المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2004  وتعديله بالمرسوم 69 عام 2013 مرتبطة ارتباطاً مباشراً بوزارة الاتصالات والتقانة  بعد أن كانت تتبع لرئاسة مجلس الوزراء وأصبحت بعدها  وفق المرسوم رقم /23/ تاريخ 3/7/ 2014  هيئة عامة علمية بحثية ذات طابع اداري تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال الاداري والمالي وترتبط بوزير الاتصالات والتقانة  بعد أن كانت تتبع لرئاسة مجلس الوزارء  ليمارس وزير الاتصالات والتقانة بموجب المرسوم جميع المهمام والصلاحيات المسندة الى رئيس مجلس الوزراء .

 تمارس الهيئة جميع المهام والأعمال المتعلقة باستخدام تقنيات الفضاء والاستشعار عن بعد وما يتصل به من نشاطات البحث والتطوير وذلك بهدف توطين تلك التقانات واستثمارها على النحو الذي يحقق المصالح الوطنية في الجمهورية العربية السورية وتعد جهة علمية اختصاصية مرجعية بهذا الشأن وتقوم بالمهام التالية :

  • ادارة وتنفيذ برنامج الفضاء السوري الذي يتضمن انشاء محطة استقبال معطيات
  • اجراء الدراسات والبحوث والتجارب العلمية الخاصة بعلوم الفضاء والاستشعار عن بعد وتنفيذ البرامج المتعلقة بذلك
  • بناء منظومة علمية متكاملة في مجال التطوير والتصنيع والتحكم بالسواتل ومحطات الاستقبال للمعطيات الاستشعارية وأرشفتها واستخدامها في المجالات العلمية والعملية المختلفة
  • الاستفادة من التقانات الخاصة بعلوم الفضاء والاستشعار عن بعد في مجال مراقبة الأرض والموارد الطبيعية وادارتها وحماية البيئة والانذار المبكر والوقاية من الكوارث والتلوث البحري والجوي واقتراح البرامج والدراسات اللازمة للاستفادة من تلك التقانات والعمل على تنفيذها.
  • الاشراف على تداول المعطيات الاستشعارية وتسويقها وبيعها وفق أحكام النظام الخاص بذلك
  • اعداد وتدريب وتأهيل المختصين والكوادر الفنية في مختلف الاختصاصات العلمية والعملية ذات الصلة بعمل الهيئة داخل الجمهورية العربية السورية وخارجها
  • استقدام الخبراء وفق القوانين والأنظمة النافذة .
  • تعزيز التعاون العلمي مع الجهات المختلفة المعنية بعمل الهيئة وفيما بينها.
  • متابعة النشاط الدولي في مجال علوم الفضاء والاستشعار عن بعد، على النحو الذي يحقّق المصالح الوطنية، وتمثيل الجمهورية العربية السورية في الوكالات ِ بعلوم الفضاء والاستشعار عن بعد.
  • المقترحات بشأن المعاهدات  والاتفاقيات العربية  والاقليمية والدولية المتعلقة بذلك
  • اقامة المنشآت اللازمة لأعمال الهيئة في مختلف النواحي العلمية والعملية وذلك وفق القوانين والأنظمة النافذة.
  • تنظيم المؤتمرات والندوات وورشات العمل التخصّصية في مجال علوم الفضاء والاستشعار عن بعد وكان اخرها الندوة الدولية السابعة عشرة بعنوان) ادارة تقنيات الفضاء وتطبيقاتها(
  • المشاركة في تنفيذ خطط التنمية الشاملة التي تساهم في تطوير وتنمية الفرد والمجتمع في الجمهورية العربية السورية، وذلك فيما يتصل باختصاصات الهيئة.

ويموجب المرسوم   رقم23 لعام 2007 أضيفت لعمل الهيئة مهام وكالة فضاء ويتضمن المرسوم تكليف الهيئة بإقامة منظومة علمية متكاملة من ضمنها تصنيع مكونات الفضاء المختلفة كمحطات استقبال أرضية وتوابع صنعية وكل المنظومات التي تخدم هذا المجال

حيث كانت الهيئة مستهلكة لهذه التقانات وتشتري المادة الأولية وهي الصورة الفضائية التي لم تكن متاحة لا بالزمن ولا بالشكل ولا بالنوعية التي تضمن الاستثمار الأمثل لهذا النوع من المعطيات في خدمة مشاريع التنمية

لذا كان لابد من التفكير بمصدر دائم للحصول على الصورة الفضائية ما يؤمن متطلبات العمل بشكل لحظي ومباشر وآني بالاضافة الى الجانب الجانب العلمي التقني المتعلق بتوظيف وتطوير امتلاك هذه التقانة لوضع بصمة لسورية في مجال الفضاء وذلك وفق المذكرة التبريرية التي قدمت لرئاسة مجلس الوزارء وتمت مناقشتها والموافقة عليها .

وتم تنفيذ المرحلة الاولى من برنامج الفضاء السوري بتدشين محطة الاستقبال الأرضية للمعطيات الفضائية برعاية رئيس مجلس الوزراء وذلك في مقر الهيئة العامة للاستشعار عن بعد بتاريخ ووضعها قيد الاستئثمار من خلال توقيع عقدي استقبال من التابعين كونوبوس الروسي والتابع BKA

أما المرحلة الثانية فهي تتضمن عملية امتلاك تابع صنعي سوري

تعمل الهيئة حالياً على تعديل المرسوم 23 بحيث نصبح هناك مرجعية واحدة للهيئة تجمع بين القانون 14 |2011 والمرسوم المعدل بما يوائم واقع عمل الهيئة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *