ورشة عمل مشروع مراقبة الجفاف في سورية باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد خلال الفترة (2001-2015 )

drought monitoring workshop

افتتح السيد وزير الزراعة والاصلاح الزراعي المهندس أحمد فاتح القادري أعمال ورشة مشروع مراقبة الجفاف في سورية باستخدام تقنيات الاستشعارعن بعد خلال الفترة (2001-2015 ) حيث أكد في كلمته أن الهدف من هذه الورشة هو عرض نتائج تحليل بيانات الانذار المبكر للجفاف وهذا المشروع تم البدء به منذ عام 2000 بالتعاون مع منظمة الفاو وتم تحليل البيانات بين عامي 2000- 2014 بالتعاون مع الهيئة العامة للاستشعار عن بعد وأوضح القادري أن أهمية هذه البيانات وعرضها في هذه الورشة تظهر كون 70% من المساحات المزروعة في سورية تعتمد على الهطولات المطرية وهي تتأثر بشكل مباشر بالتبدلات المناخية وأحد أشكال هذه التبدلات تكرار سنوات الجفاف والتنبؤ به واتخاذ الإجراءات المناسبة لتجنب حدوثه والتخفيف من آثاره وإجراءات التعافي حيث يتم تعويض المزارعين والمربين عن الأضرار نتيجة الجفاف .

وبيّن القادري أن هذه البيانات سيتم الاستفادة منها من قبل كافة الجهات العاملة في الوزارة والهيئات العلمية لتكون دليلاً استرشادياً للمرحلة القادمة لتنفيذ النشاطات والخطط التي تخص القطاع الزراعي وتساعد في التخفيف من التأثيرات السلبية للتبدلات المناخية .

من جانبه أكد الدكتور هيثم منيني المدير العام للهيئة العامة للاستشعار عن بعد على أهمية التعاون المستمر والمثمر بين الهيئة ووزارة الزراعة والجهات التابعة لها ليس في هذا المشروع وحسب بل في العديد من المشاريع وأن الهيئة وصلت إلى مرحلة متقدمة من الشراكة مع وزارة الزراعة وتسعى الهيئة بما تملكه من خبرات في تحليل البيانات المستخرجة من الصور الفضائية والأبحاث العديدة التي قامت وتقوم بها لأن تضع مخرجاتها في خدمة الجهات العامة ذات الصلة مما ينعكس ايجابا على اعمال هذه الجهات .

وبيّن منيني بأن سنوات الأزمة لم تحل دون استمرار الأعمال بما اتيح من امكانيات وفي هذا المشروع تم الاعتماد على مؤشرات عديدة لمراقبة الجفاف فتم دراسة البيانات وفق سلسلة زمنية ومعايير محددة وقد جاءت نتائج المشروع مطابقة للواقع وهذا يعطي مصداقية لنتائجه بحيث يمكن وضع موديلات رياضية للتنبؤ المستقبلي بالجفاف وهذا الأمر هام بالنسبة لراسمي السياسات ومتخذي القرار في هذا المجال.

وعبر الدكتور هيثم منيني عن شكره للسيد وزير الزراعة على رعايته لهذه الورشة واهتمامه شخصياً بالمشاريع والدراسات التي تتم بين الوزارة والهيئة العامة للاستشعار عن بعد .

وعرض المهندس محمد البحري مدير صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية مراحل الدراسة والجهات المشاركة بالمشروع والبرامج المعتمدة .

وبعد الافتتاح قدم الدكتور إياد الخالد شرحاً مفصلاً عن مراحل العمل من خلال معرض للصور المنتجة وهي : خرائط القرينة النباتية /NDVI  / وخرائطدرجة حرارة سطح الأرض (LST  ) وخرائط أدلة الجفاف (VHI ) ودليل الهطول المطري (SPI  ) وخرائط غرضية أخرى من نتاج مشروع مراقبة الجفاف في الجمهورية العربية السورية لسنوات الدراسة الممتدة من عام 2001 -2015 والمقترحات والتوصيات .

  • drought-monitoring-4
  • drought-monitoring-2
  • drought-monitoring-4
  • drought-monitoring-5
  • drought-monitoring-6
  • drought-monitoring-3

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *