تقدير كميات الترب المنجرفة سنوياً بالانجراف المائي باستخدام تقنيات الصور الفضائية ونظام الـمعلومات الجغرافية (GIS) في محافظة طرطوس، سورية

إنجراف التربة في محافظة طرطوس
تقدير كميات الترب المنجرفة سنوياً بالانجراف المائي باستخدام تقنيات الصور الفضائية ونظام الـمعلومات الجغرافية (GIS) في محافظة طرطوس، سورية
2016
تقوم عملية التصنيف بفرز مكونات الصورة إلى مستويات (صفوف) اعتماداً على تجانس مواصفاتها وفق معايير محددةتمتلك محافظة طرطوس ظروفا زراعية ممتازة بسبب موقعها الجغرافي، لكن نتيجة الأمطار الغزيرة، وتضاريسها، والتطور الزراعي، والتوسع العمراني، وقطع الغابات، والرعي الجائر، والممارسات الزراعية الخاطئة، وحرائق الغابات فإن أراضي المحافظة تواجه أنماطا عدة من تدهور الأراضي، وأصبح الانجراف المائي للتربة يعد مشكلة رئيسية في تلك المنطقة. لذا فانه من الضروري تطبيق التقنيات الحديثة لدراسة انجراف التربة وتحديد كمية الفاقد السنوي لهذه الترب مما يساعد على صيانة الأراضي الزراعية.
تلعب تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية GIS)) دورا كبيراً في إيجاد حلول فعالة لهذه المشاكل، لأن تقانات الاستشعار عن بعد تعد أداة هامة لوضع خرائط للموارد الأرضية ومراقبتها نظرا لقدرتها على تغطية مساحات شاسعة و وعرة بشكل دوري في زمن قصير وتكلفة منخفضة. كما أن نظم الـ GIS تمكن من ربط ودمج الكثير من البيانات عن التربة، استعمالات الأراضي، الطبوغرافيا، المناخ، وإدارة الأراضي، والتقارير الإحصائية في خريطة واحدة أو أكثر وهذا له دور كبير في إدارة الموارد الأرضية.
.
د. محمد العبد، د. جلال سلهب، م. هاني ابراهيم، م. صفاء دويري

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *