دراسة التطور التكتوني لنهوض البشري وبنائه الداخلي وعلاقتهما بالاندفاعات البركانية

التطور التكتوني

وضع تصور تكتوني ونيوتكتوني لتطور نهوض البشري وبنائه الداخلي لاستخدامه في المستقبل كقاعدة أساسية لأعمال مسح محتملة سواء على الصعيد الاقتصادي أو على الصعيد العلمي ويمكن أن يشكل هذا التصور أداة رئيسية من اجل مضاهاة التكتونيك في سورية مع التكتونيك الإقليمي في الدول المجاورة و آلية تشكّل الاندفاعات خلال فترة تشكّل النهوض
كما يهدف المشروع إلى مايلي:
- إضافة لبنة أساسية في فهم الوضع البنيوي للمنطقة المذكورة.
- فهم طبيعة و معدل الحركة التباعدية مكانياً وزمانياً.
- دراسة علاقة الحركات التكتونية مع البركنة في هذه المنطقة.
- دراسة إمكانية ربط نتائج هذا المشروع بالدراسة الزلزالية و التكتونية الحديثة بالمنطقة (Active Fault).
تم خلال هذا المشروع دراسة الوضع الراهن لنهوض البشري من خلال ربطه بالتطور التكتوني والبناء الداخلي لهذا النهوض باستخدام مجموعة من الطرق والتقانات المتوفرة للوقوف على الوضع الراهن للنهوض من وجهة النظر الجيولوجية والتكتونية فقد تم استخدام بعض الطرائق للوصول للهدف المنشود كتقنيات الاستشعار عن بعد متمثلة بتفسير وتحليل الصور الفضائية المتنوعة المتوفرة والمتباينة قدرات التمييز لمنطقة البشري واستخدام طريقة التحليل البنيوي الجيومورفولوجي الرأسي والأفقي وتحليل معطيات البيانات الجيوفيزيائية (الجاذبية والمغناطيسية ) بالإضافة للمخططات الجيولوجية والتكتونية المتوفرة عن منطقة الدراسة وتنفيذ بعض الأعمال الحقلية لتدقيق نتائج تفسير الصور الفضائية.
تم وضع العديد من المخططات والخرائط مثل: خارطة بنيوية - جيومورفولوجية ، مخطط البروفيلات الجيومورفولوجية الطولية والعرضية ، مخطط القسمات الخطية من الصور الفضائية، مخطط البنيات الحلقية من الصور الفضائية،مخططات نتائج تفسير الشواذات الجاذبية والمغنطيسية.
الهيئة العامة للاستشعار عن بعد والمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية
د.عبد المجيد الكفري، د.جهاد البريدي، د.مادلين البريدي، ج.أسامة علي
2010

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *